تكنولوجيا

هل يوجد خطر على العملات الرقمية بعد ضياع أكثر من 10 مليار دولار؟

يعتبر أمر الهبوط والتراجع والتصحيح في العملات الرقمية هو شيئ وارد في تداول أي سلعة،سواء كانت أسهم سندات معادن عملات رقمية، إلا أن هناك مخاطر تفوق غيرها في كل سوق على حدى.

ولكن ما هو الخطر الأكبر في سوق العملات الرقمية الذي بات أحد أهم أسواق الاستثمار في الأونة الأخيرة بعدما نال قدرا كبيرا من الثقة من جانب المؤسسات المالية الكبرى التي أعلنت تبينها وانفتاحها على هذا السوق؟

و أظهر استطلاع أجراه أكبر مدير لصناديق التحوط للأصول الرقمية الخاضعة للجهات التنظيمية في أوروبا، أن المخاوف الأمنية تُعد أكثر ما يثير قلق المستثمرين المؤسسيين أكثر من تقلبات العملات المشفرة والأصول الرقمية.

وأظهر الاستطلاع الذي شمل المستثمرين المؤسسيين ومديري الثروات من يديروا نحو 108.4 مليار دولار من الأصول، أن 79% يرون أن طريقة حفظ الأصول تمثل العامل الرئيسي لقرار الاستثمار في هذا المجال.

شمل المسح الذي أجرته “نيكيل ديجيتال لإدارة الأصول” مقابلات مع 50 مدير ثروة و50 مؤسسة استثمارية بكافة أنحاء الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا والإمارات.

وشملت قائمة المخاطر الأخرى التي يخشاها مديرو الثروات 67 % تقلب الأسعار، 56 %القيمة السوقية، 49 %البيئة التنظيمية، 12 %البصمة الكربونية.

وقالت شركة تشيناليسيس المتخصصة في أبحاث سلاسل الكتل (البلوك تشين)، إن حجم المبالغ التي انطوت عليها جرائم العملات المشفرة سجل مستوى غير مسبوق العام الماضي بلغ 14 مليار دولار.

وذكرت الشركة في تقرير لها أن حجم العملات المشفرة التي استقبلتها عناوين المحافظ الرقمية المرتبطة بنشاط غير مشروع، بما في ذلك محاولات الاحتيال وأسواق الإنترنت المظلم وبرمجيات طلب الفدية، قفز بنسبة 80% عما كان عليه قبل عام.

وفي المقابل لفت تقرير تشيناليسيس أن هذا النشاط لم يمثل سوى 0.15% من إجمالي حجم التعاملات في العملات الرقمية، وهو أدنى مستوى على الإطلاق.

العملات الرقمية

ضرائب على العملة المشفرة
ضرائب على العملة المشفرة

وقالت تشيناليسيس ومقرها الولايات المتحدة، إن إجمالي أحجام التداول ارتفع إلى 15.8 تريليون دولار في 2021، أي بأكثر من خمسة أمثال ما كان عليه في العام السابق.

وقالت تشيناليسيس أن الأصول الرقمية من عملة بيتكوين إلى الرموز غير القابلة للاستبدال، قد شهدت زيادة كبيرة في الإقبال عليها خلال 2021 مع احتضان مستثمرين وشركات كبرى لها.

وفي المقابل من المخاوف التي تثير قلق مديري الصناديق عبر المشاركون عن تفاؤلهم باحتمال قيام “لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية” بمزيد من الإجراءات لتنظيم تلك الأصول.

قال التقرير، إن 73% من المستثمرين المؤسسيين ومديري الثروات يعتقدون أن منح لجنة الأوراق المالية والبورصات تلك الصلاحيات سيكون له تأثير إيجابي على سعر الأصول المشفرة والرقمية، بينما يعتقد 32% أنه سيكون له تأثير إيجابي للغاية.

كان غاري غينسلر رئيس “لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية” قد طالب “الكونغرس” بتزويد اللجنة بمزيد من الصلاحيات لمراقبة تداول العملات المشفرة وإقراضها ومنصات تداولها والتي توقع 76% ممن تمت مقابلتهم أن يوافق “الكونغرس” على منحها خلال العام الحالي.

السابق
سولانا رسميًا تعترف بالمشاكل المتعلقة بالمعاملات عالية الحوسبة التي تسد الشبكة
التالي
مؤشر الخوف والطمع للعملات المشفرة يصل إلى أعلى مستوى خلال 5 أشهر