صحة وجمال

النفط يهبط دون 95 دولار.. بالتفاصيل

إزدادت تراجعات النفط قبل ساعات قليلة من صدور بيانات مخزون النفط الأمريكي الخام التي تترقبها أسواق الطاقة بعد القرار الأمريكي الأخير بحظر واردات النفط الروسية.

وسقطت أسعار النفط خلال الأيام القليلة تحت حزمة من الضغوط المتزامنة حيث سعى المستهلكون والمستوردون الكبار إلى كبح جماح ارتفاعات اسعار الغاز والنفط التي اشعلت التضخم.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية اعلنت عن ارتفاع معدلات التضخم إلى أعلى مستوياتها خلال 40 عامًا قرب الـ8% وعزى البيت الأبيض الزيادة إلى ارتفاع أسعار البنزين والسلع بفعل الحرب في أوكرانيا.م

ا سبب إرتفاع أسعار النفط واقترابه من 93 دولار للبرميل؟

النفط

عودة شبح الإغلاق إلى ثاني أكبر اقتصاد في العالم بعد ارتفاع معدلات الإصابة في الصين وقرار الحكومة بفرض الحظر في نحو 11 مدينة صينية.

المفاوضات بين إيران والدول الغربية بشان إعادة إحياء الاتفاق النووي والي من شأنه الإقراج عن ملايين البراميل من النفط الإيراني.

ضغوط واشنطن والحلفاء والإعلان عن الإفراج عن 60 مليون برميل من المخزونات الإضافية لدى الحلفاء وواشنطن.

المفاوضات الجارية بين موسكو وكييف والتي يرى البعض أنها قد تكون بداية لنهاية الحرب وهدوء الأوضاع.

محاولات رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إثناء الممكلة العربية السعودية والإمارات عن الالتزام بخطة انتاج أوبك + وزيادة الإنتاج.

وتراجع النفط خلال تعاملات اليوم في حدود 2%، قبل أن يقلص جانبا من خسائره بفعل تباطؤ الطلب من جانب الصين بعد ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا غلى مستويات قياسية.

إلا أن النفط قلص جانبا كبيرا من خسائره مع مرور الجلسة، ونزل خام نايمكس خلال هه اللحظات في حدود 0.7% وصولا إلى مستويات قرب الـ95 دولار.

ويتأرجح الخام الأمريكي الخفيف بين مستويات 94.8 دولار و99.2 دولار للبرميل خلال الساعات القليلة الماضية، وذلك قبل صدور بيانات المخزون.

وفي المقابل تراجع خام برنت القياسي إلى مستويات قرب الـ 98 دولار للبرميل قبل أن يقلص خسائره وصولا إلى مستويات أدنى الـ100 دولار للبرميل.

السابق
رغم الإفلات من الحظر.. العملات الرقمية تتراجع بشكل ملحوظ
التالي
مدير بنك BNDES يقدم وجهة نظر جديدة حول تطوير شبكة Blockchain البرازيلية